فوريو لايك للتقنية فوريو لايك للتقنية
recent

آخر الأخبار

recent
جاري التحميل ...

وداعاً لمنفذ سماعات الرأس في آيفون 7 القادم


إصدار جديد من الآيفون على وشك أن يرى النور خلال الأيام القليلة القادمة، ومن بين التغييرات الجوهرية المتوقع رؤيتها في آيفون 7 هي الكاميرا المزدوجة التي سبق الحديث عنها في مقال آخر، وكذلك إزالة منفذ السماعات Headphone jack، فلماذا ستقدم على هذه الخطوة رغم خطورتها، ورغم أنها قد لا تروق للبعض ؟! هذا ما نعرفه خلال هذا المقال.

وداعاً لمنفذ سماعات الرأس في آيفون 7 القادم
وداعاً لمنفذ سماعات الرأس في آيفون 7 القادم

1. من أجل تصميم أنحف:

كثير من المحللين والمهتمين بالشأن التقني رجحوا أن إزالة منفذ سماعات الرأس في الآيفون 7 القادم قد يكون الدافع وراءه جعل التصميم أنحف، هذا أمر مرجح، لكن هاتف iPhone 6s الحالي واحد من أنحف الهواتف الذكية في العالم بسمك 6.9 مليمتر، ولدى آبل جهاز الآيبود تاتش بسمك 5.4 مليمتر وكلاهما يحملان المنفذ، حتى أنحف هاتف في العالم حالياً وهو هاتف Vivo X5Max (بسُمك 4.75 مليمتر) يمتلك منفذ سماعات الرأس.


التصميم عامل مهم جداً في الآيفون، ومن أجله قد تضحي آبل بمنفذ سماعات الرأس التقليدي، ومن أجله أيضاً قد تلجأ آبل إلى الكاميرا المزدوجة كحل مثالي لتطوير الكاميرا مع الحفاظ على التصميم النحيف، لكن لاشك ليس التصميم وحده هو السبب هنا.

2. أم من أجل توفير مساحة لشيء آخر:

تفكير منطقي أيضاً، عند إزالة منفذ سماعات الرأس والأشياء المتعلقة به سيكون لدى آبل فرصة لإضافة سماعات Speakers خارجية ثانوية لتحسين جودة الصوت الخارج من الآيفون، أو إضافة كاميرا بمزايا أكبر، أو زيادة سعة البطارية.

نعم، كل هذه مزايا قد تجنيها آبل جراء هذه الخطوة، لكن البعض يقول أن بإمكان آبل أن تقوم بل هذا دون التضحية بمنفذ سماعات الرأس الذي لا غني عنه.

3. ربما إذاً من أجل جعل الآيفون مقاوماً للماء:

سبب وجيه آخر! نعم قد يعوق هذا المنفذ تضمين خاصية مقاومة الماء في الماء، لكن يبدو هذا احتمالاً بعيد المنال مع هاتف آيفون 7 بالرغم من مطالبات مستخدمي الآيفون بهذا. وإن كانت كل الهواتف الموجودة في السوق حالياً وتعمل بميزة مقاومة الماء لم تحذف منفذ السماعات الرأس مثل Galaxy Note 7 و Galaxy S7 وبعض هواتف Sony Xperia وغيرها.

4. سماعات EarPods جديدة بمنفذ Lightning هي البديل:

بالطبع لن يستطيع أحد أن يستغني عن سماعات الرأس، وآبل لن تفعل ذلك بالتأكيد، من أجل ذلك ستقوم آبل بإعادة تصميم سماعات الرأس Apple EarPods الخاصة بها لتستخدم منفذ Lightning الخاص بالشحن ونقل البيانات بدلاً من منفذ 3.5 ملم التقليدي، شاهد سماعات EarPods في ثوبها الجديد في الفيديو القادم والصور الآتية:



سماعات EarPods جديدة بمنفذ Lightning

سماعات EarPods جديدة بمنفذ Lightning


5. السماعات اللاسلكية بديل آخر:

إذا كانت سماعات EarPods الجديدة لا ترضيك، فالسماعات اللاسلكية التي تعمل بواسطة البلوتوث، قد تكون خياراً بديلاً آخر، فربما تود آبل رفع الإقبال على هذا النوع من الأجهزة، خاصة وأنها تمتلك شركة Beats واحدة من أكبر الشركات المصنعة لها، حتى وإن كانت سماعات Beats اللاسلكية ومثيلاتها غالية بالنسبة لك، يمكنك اختيار سماعات أخرى بسعر أقل يبدأ من 25 دولاراً من أي متجر إذا كنت مهتماً.


6. جوانب أخرى سيئة:

الأسباب السابقة قد تبدو جميعها منطقية ومفيدة سواء بالنسبة لآبل أو المستخدم على حد سواء، لكن بقرار كهذا سيخسر المستخدمون أي فائدة من سماعاتهم التقليدية سواء التي تأتي مع هواتفهم أو التي قاموا بشرائها. كذلك ستستهلك السماعات الجديدة كم أكبر من الطاقة عبر منفذ Lightning – المخصص للشحن أصلاً – لكن ربنا يهوّن هذا أن تلك السماعات الجديدة ربما قد توفر صوت أعلى وتجربة أفضل من السابق اعتماداً على منفذ Lightning .

7. فترة انتقالية .. وقريباً ينتهي عصر سماعات الرأس التقليدية:

كما أن استخدام الكاميرا المزدوجة لن يكون سبقاً لأبل، فإزالة منفذ 3.5 ملم الخاص بسماعات الرأس لن يكون أيضاً كذلك، فشركة موتورلا هي الأخرى قدمت هاتف Moto Z بدون هذا المنفذ، وأصبحت اللجوء إلى البدائل أمراً يلوح في الأفق.

آبل سبقت أن قامت بقرارات شجاعة مثل هذا من قبل، مثل إزالة منفذ القرص المرن Floppy-disk Drive من أجهزة iMac في وقت كانت الأقراص المرنة تحظي بشعبية، كما أن أزالت منافذ ADB الدائرية التي كانت تستخدمها لوحات المفاتيح والفأرات في الأجهزة المكتبية، واستخدمت عوضاً عنها منفذ الـ USB، في حين أن جميع مصنعي الأجهزة المكتبية وقت هذا القرار لم يكونوا يستخدموا منافذ الـ USB أصلاً، وحديثاً جعلت آبل من ملايين الشواحن عديمة الفائدة عندما قررت إعادة تصميم منفذ الشحن الخاص بالآيفون مع منفذ Lightning .



التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

فوريو لايك للتقنية

2016